لبنان ترفض الإساءة للمغرب وتحبط مناورة الجزائر

المهاجر
سفيان المرزوقي
10/06/2024

أصبحت الجزائر تستعمل ملشيات البوليساريو كوسيلة لضرب علاقات المغرب مع دول العالم .

فبعد تونس التي تعاني من أزمات اقتصادية وسياسية ،توجهت هذه المرة نحو لبنان بملشياتها التي أصبحت منبوذة عربيا و دوليا ، إلا أن الأمر لم يكن كما توقع عسكر المرادية ، حيث رفضت بيروت ضرب علاقاتها مع الرباط رغم الأزمة التي تشهدها المنطقة ، ما دفع وزير الخارجية و المغتربين اللبناني للرد بسرعة محاولا إنقاذ ما يمكن إنقاذه.

أكد عبد الله بو حبيب حرص بلاده على أواصر الأخوة التاريخية والمتجذرة التي تربطها بالمملكة المغربية وشعبها، وعلى موقفها الدائم الداعم لسيادة المملكة ووحدة ترابها.

وقال عبد الله بوحبيب في بيان أمس الأحد “إن لبنان يؤكد على أواصر الأخوة التاريخية والمتجذرة التي تربطه بالمملكة المغربية الشقيقة وشعبها الكريم. وإذ يشدد على موقفه الدائم الداعم لسيادة المملكة ووحدة ترابها، يعبر عن حرصه على أمن المغرب ورفضه أي مساس به”.

وجاء هذا البيان بحسب الوزير بعد أن تلقى اتصالا من سفير المملكة المغربية في لبنان تناولا فيه ندوة عُقدت في بيروت صدرت خلالها مواقف أساءت للمملكة”، معبرا عن “إدانة لبنان لكافة المواقف والتصريحات التي تسيء للمملكة المغربية وتهدد استقرارها ووحدة أراضيها”.

وشدد على أن لبنان “يثمن العلاقات الأخوية مع المغرب ويتطلع على الدوام إلى تعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين في كافة المجالات”.

و يأتي التوضيح اللبناني ، بعدما احتضنت بيروت الخميس الماضي، ما يسمى خمسينية جبهة (البوليساريو)، في ندوةٍ بعنوان “من الصحراء الغربية إلى فلسطين: إبادة مستمرّة” نظّمتها ممثلية جبهة “البوليساريو” في المشرق العربي والحزب القومي السوري الاجتماعي وحضرها ديبلوماسيون وصحافيون وشخصيات عامة من لبنان وسوريا والأردن والجزائر واليمن.

الإشتراك
نبّهني عن
guest

1 تعليق
الأقدم
الأحدث الأكثر تصويتًا
Inline Feedbacks
View all comments
Fast Moon
Fast Moon
3 أيام

بوليزاريو راهم إحلبو في حلاب متقوب (مكعور).
معظم الدول العربية تعلم أن لا علاقة بين البوليزاريو والقضية الفلسطينية. فلا مجال لمحاولة تغير المواقف العربية من قضية الصحراء المغربية.

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك قم بتعطيل مانع الإعلانات AdBlock حتى تستطيع تصفح الأخبار الحصرية على موقعنا المهاجر وشكرا على دعمكم لنا.